اشتراطات الوقاية والسلامة في المسابح والنتزهات ومدن الألعاب

اشتراطات الوقاية والسلامة في المسابح والنتزهات ومدن الألعاب

1- يجب توفير متطلبات السلامة والوقاية من الحريق في تصميم وإنشاء مباني ومنشآت مدن الملاهي وألعاب الأطفال والمسابح ، أو تعديلها وذلك وفقاً للشروط والمواصفات التي تحددها اللائحة والقانون.

2- يشترط عند إقامة أو الترخيص بإقامة حديقة عامة تتضمن لعباً للأطفال أو نوافير أو برك سباحة أو ما شابه ذلك من الإنشاءات، التي تنطوي على نسبة من الأخطار للرواد من الأطفال والكبار، قبل أن تقوم الجهة طالبة الترخيص أو جهة الإنشاء بعمل دراسة فنية شاملة، يوافق عليها الدفاع المدني، تؤكد توفر جميع الاحتياطات اللازمة للسلامة.

3- ضرورة القيام بالتعديلات والترتيبات اللازم إجراؤها لمنع نشوب الحريق أو الحيلولة دون إنتشاره، و لتسهيل عمليات مكافحته ، أو لإزالة الخطورة التي تهدد سلامة الأرواح والممتلكات.

4- يجب على مسئول السلامة في المسابح المنتزهات والملاهي عمل الفحوصات اليومية والاختبارات الشهرية والدورية وصيانة جميع المنشآت والإنشاءات الميكانيكية والكهربائية ووسائل ومعدات السلامة والمراقبة والإنذار والإطفاء بالملاهي، وإصلاح أي خلل أو عطل فوراً ويعتبر أي إهمال أو تقصير في هذا الصدد من قبيل الإهمال الجسيم.

5- يلتزم المسئول عن السلامة بتدريب العاملين بالملاهي أو مدن الألعاب او المسابح على أعمال السلامة والإطفاء والإنقاذ والإسعاف من قبل المديرية العامة للدفاع المدني أو بالتنسيق مع المديرية لعقد دورات تدريبية، بحيث تتحمل الجهة الطالبة للتدريب تكاليف الدورة على أساس تكلفة المتدرب الواحد.

6- يجب على المسئول عن السلامة أن يقوم فوراً بوقف تشغيل أي آلة أو جهاز وقطع التيار الكهربائي عنه ومنع إستخدامه في حال حدوث أي عطل أو خلل ينطوي على خطورة تهدد سلامة الأرواح والممتلكات، وعليه إستدعاء الدفاع المدني في الحالات التي تستوجب ذلك.

7- يجب أن تتوفر في المنشأة الطرق والممرات الكفيلة بوصول مركبات الإطفاء الى جميع المباني والمنشآت، ولا يجوز إشغالها بما يعيق ذلك.

8- تحدد المديرية المواصفات الخاصة بالعلامات الإرشادية الخاصة بالسلامة والوقاية من الحريق التي لا يجوز مخالفتها أو إزالتها أو طمسها .

9- يجب إحاطة كل آلة أو لعبة بسياج لمنع اتصال الجمهور بالآلة أو اللعبة في حالة التشغيل وذلك لمنع الحوادث والإصابات .

10- يجب عدم تشغيل أي آلة أو لعبة غير سليمة أو السماح بإستعمال مرفق غير سليم، وفقاً لما يقره هذا النظام، ويعتبر التهاون في ذلك من قبيل الإهمال الجسيم الموجب للمسئولية الجزائية.

11- يجب توفير وسيلة اتصال تليفونية ووضع لوحات إرشادية موزعة في الموقع  بأرقام هواتف الدفاع المدني والشرطة وخدمات الطوارئ للإبلاغ عن أي حادث فوراً.

 

شروط السلامة في ملاعب الأطفال في الحدائق العامة

أولاً – يشترط في ملاعب الأطفال بالحدائق ما يلي:

1: الفصل بين الألعاب الثابتة والألعاب المتحركة ما أمكن ويستحسن إقامة سياج حول الألعاب المتحركة

    لمنع استخدامها في الأوقات المتأخرة المحددة والتي يمنع خلالها اللعب.

2: تنسيق مجموعة الألعاب حسب الأعمار ما أمكن, وذلك بفصل ملاعب الأطفال الصغار (أقل من 7 سنوات) عن ملاعب الأطفال الأكبر سناً من (7 حتى 12 سنة) وذلك لضمان إبعاد الصغار عن الألعاب التي قد تتطلب مهارات وقدرات قد لا تتوفر لهم في ذلك السن.

3: تخصيص مساحة خالية على محيط كل لعبة يحددها مفتش السلامة.

4: أن تكون الأرضية حول كل لعبة مستوية وغير صلبة كأن تكون مغطاة بالأعشاب (النجيلة) أو الرمال أو غيرها، إذ أن الأسفلت والخرسانة والمواد الصلبة الأخرى قد تتسبب في إحداث إصابات خطيرة للصغار.

5: المحافظة على نظافة الأرضيات حول الألعاب من بقايا الزجاج ومخلفات علب المشروبات وغيرها من المخلفات والتي قد تتسبب في إصابة الأطفال.

6: عدم استعمال التجهيزات والهياكل والإنشاءات المكسورة أو غير المحكمة التركيب أو ذات النتوءات الحادة أو الزوايا أو الرؤوس المدببة.

7: أن يتم تركيب وتثبيت جميع الألعاب بطريقة فنية سليمة تضمن سلامة جميع الأشخاص ومن قبل جهة فنية وتقديم تقرير فني يفيد بصلاحيتة هذه الالعاب.

8: فحص الألعاب بصفة دورية للتأكد من سلامتها وعدم تأثرها بالعوامل الطبيعية كالحرارة والأمطار والرطوبة والصدأ وغيرها مما يجعلها عرضة للتآكل، كما يجب التأكد من عدم تأثرها بكثرة الاستعمال وأنها مازالت مثبتة بإحكام وأن عناصرها الرأسية والأفقية ثابتة في مكانها ولم تتأثر.

9: التأكد باستمرار من أن جميع المسامير والبراغي والصواميل بالألعاب مربطة جيداً وبإحكام بحيث لا تكون هناك أجزاء بارزة منها.

10: أن يكون قطر الحلقات المعدة لِلُعَب الأطفال أصغر بكثير أو أكبر بكثير من مقاس محيط رأس الطفل وذلك بأن يكون قطرها أقل من خمس بوصات (12.7 سم) أو أكثر من عشرة بوصات (25.4 سم).

11: حماية أجزاء الألعاب المعدنية من الصدأ بتغليفها بالبلاستيك.

12: حماية محاور ومفاصل الألعاب المعدنية المتحركة من الصدأ والتآكل وذلك بتشحيمها أو تزييتها وفحصها بصفة مستمرة للتأكد من سلامتها وقوة احتمالها وتغيير ما يلزم منها.

ثانياً : يشترط في ألعاب الصغار التالية، ما يلي:

1: الزلاقات: ويشترط فيها ما يلي:

أ: ألا يزيد ارتفاعها على ستة أو ثمانية أقدام كحد أقصى.

ب: وضع كمية كافية من الرمال أو نشارة الخشب الناعمة عند نهاية الانزلاق، كما يجب تغييرها  وتنظيفها بصفة مستمرة.

ج: تأمين وفحص السلالم والدرابزين والتأكد من سلامتها بصفة دورية كما يجب أن تكون أطراف الزلاق الخارجية والتي يتمسك بها الطفل في حالة الانزلاق من البلاستيك أو الكاوتشوك الناعم وأن تكون خالية من التشققات الخطرة وأن تكون الزلاقة خالية تماماً من المسامير والبراغي البارزة والنتوءات.

د: تنظيف الزلاقات الخشبية دائماً بالشمع أو زيت الكتان الخام ويحظر غسلها بالماء والصابون أو المساحيق الأخرى.

هـ: أن تكون الزلاقة قطعة واحدة، أما إذا كانت تتكون من أكثر من قطعة ملحومة فإنه يجب إزالة آثار اللحام البارزة وجلفنته حتى تصبح ناعمة ومستوية تماماً.

و: أن تكون نهاية الزلاقة أفقية بحيث تحول دون السقوط المباشر خارجياً.

2- الأرجوحة الميزان: ويشترط فيها ما يلي :

أ: قصر استخدامها على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن إثني عشرة سنة.

ب: تحديد الارتفاع الذي يمكن أن تصل إليه الأرجوحة في الاتجاهين المتقابلين بحيث يستحيل قلبها بأخذ دورة كاملة في الهواء وذلك بتزويد الأذرع الجانبية لها برادات كاوتشوك أو بلاستيك قوية تمنع من دورانها حول محورها.

ج: فحص محور الأرجوحة (مفصلاتها) بصفة دورية وتشحيمه أو تزييته لمنع الصدأ أو التآكل.

3: صناديق اللعب على الرمل: ويشترط فيها ما يلي:

أ: أن تكون الصناديق محمية من أشعة الشمس المباشرة ما أمكن.

ب: أن تكون الرمال ناعمة ونظيفة وخالية من كسر الزجاج وبقايا علب المشروبات الغازية والمعدنية وما شابه ذلك من المواد الخطرة وأن يتم تنظيفها أو تغييرها بصفة دورية.

ج: أن يكون إطار الصندوق ناعماً وخالياً من شظايا الخشب من الخارج والداخل.

د: تعرض الرمال للشمس والهواء بصفة دورية لتخليصه من الرطوبة وللحد من انتشار الجراثيم خلاله.

ه: تغطية الصناديق الرملية ليلاً لحمايتها من الرطوبة وتطفل الحيوانات.

4: الأرجوحة ذات المقاعد: ويشترط فيها ما يلي:

أ: أن تكون مخصصة للأطفال دون سن الثامنة.

ب: أن تكون كراسي أو مقاعد الأرجوحة على ارتفاعات مختلفة تتناسب مع أطوال الأطفال.

ج: أن تغطي نهاية المقعد من الخارج بقطعة من الكاوتشوك وذلك لامتصاص الصدمة بالآخرين والتقليل من الإصابة وتفضل المقاعد التي تكون على شكل سرج لكونها أكثر أماناً ولا تشجع الأطفال على الوقوف فوقها.

د: توفير حزام أمان لربط الطفل في المقعد بحيث يسمح للطفل بالتحكم ولا يسمح له بالوقوف أو السقوط.

ه: أن تكون الأرضية تحت الأرجوحة من الرمل الناعم لتخفيف السقوط كما يجب أن تكون خالية من الحفر.

5: السلالم وهياكل التسلق: ويشترط فيها ما يلي:

أ: أن تكون محمية من الجوانب لمنع سقوط الأطفال كما يجب أن يتناسب ارتفاع الدرجات مع قدرات الأطفال بحيث يستطيع الطفل صعودها دون مساعدة.

ب: أن تكون من البلاستيك، أو خشبية ويجب تنظيفها باستمرار من شظايا الخشب وحمايتها من التلف بأثر العوامل الجوية.

ج: وضع وسائد واقية عند نهاية السلم وعلى جوانبه من شأنها إمتصاص قوة السقوط والتخفيف من آثاره.

د:  أن لا يزيد ارتفاعها على ستة أقدام كحد أقصى.

ه: أن تكون مثبتة بإحكام في الأرض بحيث يمنع اهتزازها أو سقوطها في حالة تجمع الأطفال عليها.

و: أن تكون على ارتفاعات متناسبة مع أعمار وأطوال الأطفال المخصصة لهم.

ز: أن تكون الأرضية تحتها ناعمة ويحظر استعمالها عندما تكون مبللة أو زلقة.

ح: أن تكون قضبانها محكمة وثابتة بحيث لا تدور أو تتحرك عند الإمساك والتعلق بها.

ط: أن يتم فحصها باستمرار.

6: المنصات الدائرة: ويشترط فيها ما يلي:

أ: أن لا يزيد ارتفاع قاعدتها على عشرة سنتمترات من سطح الأرض.

ب: أن يكون المقعد على شكل نصف دائرة أو ثلاثي أضلاع مربع أومستطيل وأن تكون جوانبه بارتفاع مناسب تتيح للطفل التمسك بها خلال الدوران.

ج: تزويد الأرضية المحيطة بالمنصة بطبقة من الرمل الناعم لتخفيف آثار السقوط.

د: يمنع الصعود إليها أو النزول منها أثناء الدوران.

7: الألواح المتأرجحة: ويشترط فيها ما يلي:

أ: أن يكون لوح التأرجح مثبتاً بإحكام من الوسط.

ب: أن يكون اللوح قوياً وخالياً من الشقوق أو الشظايا.

ج: أن يتناسب ارتفاع المحور مع أعمار وأطوال الأطفال بحيث لا يزيد على 50 سم في جميع الأحوال.

د: تزويد أطراف الألواح الخارجية بمقبض على مستوى ارتفاع ذراع الطفل للمسك ومنع السقوط.

ه: تزويد أطراف الألواح الخارجية من الأسفل بقطعة من الكاوتشوك لامتصاص الصدمة لدى ملامستها للأرض.

 

شروط السلامة في مدن الملاهي أوالألعاب

يشترط في مدن الملاهي أو الألعاب ما يلي:

أولاً: من حيث المساحة والمباني، يجب:

1: ترك ما يوازي (25%) على الأقل من مساحة الأرض المقامة عليها كأرض فضاء تخصص للسير أو الجلوس ولا يقام عليها أي إنشاءات.

2: تحديد عدد رواد مدينة الملاهي أو الألعاب على أساس شخص واحد لكل (2.50) متران ونصف المتر مربع من مساحة الأرض.

3: أن يكون موقعها مميزاً وسهل الوصول إليه.

4: أن تكون جميع المباني والإنشاءات من مواد غير قابلة للاشتعال أو الانصهار.

5: أن تكون جميع الألعاب مطابقة للمواصفات القياسية الفلسطينية إن وجدت أو المواصفات العالمية.

 

ثانياً: من حيث الأنظمة الكهربائية والميكانيكية، يجب:

1:استعمال الكابلات والأسلاك الكهربائية غير القابلة للاحتراق أو الاشتعال، المصنوعة من النحاس ومغلفة بمادة (P.V.C) المسلحة، على أن تتم جميع التوصيلات بطريقة صحيحة وبمعرفة مهندسين مختصين وطبقاً للمواصفات القياسية الفلسطينية.

2: أن تحتوي كل منطقة على عدد مناسب من قواطع التيار الكهربائي، مع توفير الحماية ضد الأحمال الكهربائية الزائدة.

3: تأريض جميع التوصيلات الكهربائية خاصة تلك المتصلة بالألعاب الكهربائية، بطريقة تمنع اتصال الشحنات الراجعة بالرواد أو مستخدمي الألعاب.

4: أن تكون جميع التوصيلات الكهربائية مخفية وبعيدة عن متناول الجمهور،

5: عزل خزانات وقود الألعاب الميكانيكية التي تدار بالوقود في مكان بعيد عن تواجد الجمهور، على أن يكون إنشائها مطابقاً للمواصفات القياسية الفلسطينية، وأن توضع لوحات تحذيرية عليها وعلى مسافة منها تحمل عبارة (خطر ممنوع الإقتراب أو التدخين).

 6: أن لا يزيد المخزون من الوقود على الحاجة الفعلية ليوم تشغيل واحد، وإذا دعت الضرورة إلى تخزين كميات أكبر من الوقود فيجب أن لا تزيد على الحاجة الفعلية لأسبوع تشغيل، وفي هذه الحالة يجب إقامة خزانات الوقود في مبان مستقلة على الأطراف الخارجية لمدينة الملاهي أو الألعاب وبعيداً عن مخارج الطوارئ، بحيث لا تقل المسافة الآمنة التي تفصل بين الخزان وأقرب مكان لوجود الجمهور عن (50 م) خمسين متراً وعن مباني الملاهي المجاورة عن (10 م)عشر أمتار.

7: أن تكون المصابيح ثابتة غير متحركة وغير القابلة للانفجار، وأن تكون الإضاءة كافية في الأنحاء كافة.

8: أن تظل إشارات المخارج ومخارج الطوارئ مضاءة بصفة مستمرة طوال فترة تواجد الجمهور.

9: إبعاد جميع الأسلاك الكهربائية، عن متناول الجمهور وأماكن الانتظار أو التنزه.

10: أن تفحص جميع الوصلات والألعاب الكهربائية دورياً للتأكد من سلامتها وإصلاح أي خلل فوراً وتدوين ذلك في دفتر السلامة، وإذا تعذر إصلاح الخلل أو العطل، فإنه يجب عزل كامل الجهاز ووضع لوحة تشير إلى ذلك (تحت الإصلاح) أو (خارج الخدمة).

11: تزويد جميع الألعاب الكهربائية بمفاتيح لقطع التيار الكهربائي توضع في المكان المخصص لعامل التشغيل بحيث يكون في متناول يده لاستخدامه في حالات الطوارئ.

12: وضع مولدات الكهرباء في غرف مطابقة لشروط السلامة العامة ومعزولة عن أماكن تواجد الجمهور، ووضع علامة تحذر من الإقتراب اليها.

ثالثاً: من حيث الألعاب، يجب:

1: تزويد جميع الآلات والأجهزة والأجزاء الميكانيكية المتحركة بأغطية واقية تمنع اتصال أي شخص بها. كما يجب أخذ الحيطة لمنع التشغيل العرضي غير المقصود.

2: إحاطة الأجهزة والألعاب المتحركة بسياج بارتفاع (1.5م) متر ونصف وعلى بعد (2 م) مترين من الأجزاء المتحركة، وفي حالة استخدام الشبك السلكي لهذا الغرض، فإنه يمنع منعاً باتاً استخدام الأسلاك الشائكة في أي موقع في مدينة الألعاب أو الملاهي، على أن يكون السلك من الأنواع القوية والتي لا يمكن تسلقها والتي لا تسمح بالدخول من خلالها أو بمرور أي جزء من أجزاء الجسم، وأن تقام على أيدي فنيين للتأكد من قوة تحملها ومتانتها.

3: تزويد جميع الألعاب المتحركة بأحزمة أمان من الأنواع والمواد المطابقة للمواصفات، والتي تكون ملائمة لعمر مستخدم اللعبة وتحميه من خطر السقوط.

4: تزويد جميع الألعاب بلوحات تبين الحد الأدنى والحد الأقصى، الذي لا يجوز تجاوزه، لأعمار مستخدمي اللعبة.

5: وضع لوحات تحذيرية توضح خطورة الألعاب المتحركة التي تسبب الدوار أو التغيير المفاجئ في الضغط أو الدورة الدموية، لمنع كبار السن ومرضى القلب والأمراض المماثلة باستخدامها.

6: أن تكون العربات والألعاب التي تعمل محركاتها بالاحتراق الداخلي ثنائية الشوط وتعمل بوقود مخلوط.

7: أن تكون سعة خزان وقود العربة محدودة بحيث لا تزيد على ثلاثة ليترات.

8: أن لا تزيد سرعة العربة أو المركبة على ثلاثة أميال في الساعة.

9: إخضاع جميع الألعاب الكهربائية والميكانيكية للفحص اليومي وصيانتها دورياً للتأكد من سلامتها وإثبات ذلك في دفتر السلامة.

 

رابعاً: من حيث وسائل الإنذار ومعدات الإطفاء: يجب تزويد مدينة الملاهي أو الألعاب بأجهزة إنذار ووسائل إطفاء طبقاً لما يلي:

1: أجهزة إنذار أتوماتيكية، ويدوية يمكن تشغيلها من عدة أماكن معروفة للإدارة والعاملين، مسموعة ومرئية مطابقة للمواصفات الفلسطينية، يتم تركيبها بحيث يمكن سماعها ورؤيتها بوضوح في جميع أنحاء الملاهي أو مدينة الألعاب.

2: أجراء الفحص والصيانة لها دورياً كل ثلاثة أشهر للتأكد من سلامتها وصلاحيتها وإثبات ذلك في دفتر السلامة.

3: عدد كاف من وسائل الإطفاء السريع والفوري، المناسبة في نوعيتها وفاعليتها لحجم المخاطر المحتملة والتي تكفي لإطفاء الحرائق المحتملة ومحاصرتها.

4: تركيب طفاية مسحوق كيميائي جاف بسعة (6 كجم) ستة كيلوجرامات، وطفاية ثاني أكسيد الكربون سعة (5 كجم) خمسة كيلو جرامات بالقرب من موقع عامل التشغيل لكل جهاز حسب أداة تحريك كل جهاز، وبشرط ألا يزيد ارتفاعها عن (120 سم) مئة وعشرين سنتمتراً عن الأرض، وأن تكون سهلة التناول والاستخدام، وللعربات ذات المحركات التي تعمل بالاحتراق الداخلي؛ يجب تركيب عدد من طفايات الحريق ذات المسحوق الكيميائي الجاف سعة (6 كجم) ستة كيلو غرامات بشرط ألا يزيد بُعد أي طفاية عن الأخرى أكثر من (6) ستة أمتار، وعدد كاف من الطفايات عند مداخل ومخارج الصالة.

5: توفير طفايتي حريق ذات المسحوق الكيميائي الجاف زنة (48 كجم) ثمانية وأربعين كيلو جرام، والمركبة على عجلات بالقرب من غرفة مولد الكهرباء وبالقرب من أماكن تخزين الوقود.

6: تجهيز صالات الطهي والطعام بما لا يقل عن أربعة طفايات تتناسب في فاعليتها ونوعيتها مع حجم الأخطار المحتملة.

7: تجهيز مباني الإدارة ومساكن العمال بوسائل الإطفاء المناسبة.

8: فحص وصيانة جميع الطفايات وفقاً لتعليمات الجهة المصنعة لها والتأكد من صلاحية العبوات وتدوين ذلك على كل طفاية وإثبات عمليات الصيانة وإعادة الشحن في دفتر السلامة.

9: يراعى في تركيب حنفيات الحريق وبكرات الخراطيم اللازمة لأعمال الإطفاء أن لا تزيد المسافة على (60 م) ستين متر بين حنفية الحريق والأخرى، وبما لا يزيد على (25 م) خمسة وعشرين متر بين بكرة الخرطوم والأخرى، على أن ينشأ خزان مياه بسعة مناسبة وكافية لأغراض الإطفاء لتغذية هذه التجهيزات إن لم يتوفر ضغط ماء كاف.

 

خامساً: من حيث مخارج الطوارئ والإسعافات الأولية، يجب:

1: أن يكون عدد المخارج كافياً للإخلاء خلال فترة قصيرة، على أن يكون مخرج على كل جانب من جوانب السور الخارجي ، ولا يقل عدد المخارج عن اثنين في اتجاهين متقابلين أن كان ذلك ممكناً ، ولا يقل عرض المخرج عن أربعة أمتار وأن يفتح للخارج بمزالج سريعة وسهلة الاستعمال.

2: أن لا تكون المداخل أو المخارج من الأبواب الدوارة، إلا إذا كانت معززة بأبواب بجوارها بحيث تفتح للخارج وتكون سهلة الاستعمال.

3: وضع تعليمات السلامة الواجب اتباعها في حالات الطوارئ وتعليمات الإخلاء في أماكن بارزة بالقرب من عمال التشغيل وأماكن تواجد الجمهور الأخرى.

4: أن يشار إلى مخارج الطوارئ والمخارج الأخرى بأسهم كبيرة مضيئة أو توفير إضاءة تظهرها، تكون مكتوبة باللغتين العربية والإنجليزية.

5: إعداد خطة للإخلاء الفوري في حالات الطوارئ، كما يجب تدريب العاملين على كيفية تطبيقها دون إحداث ذعر بين الجمهور أو تزاحم على المخارج.

6: تخصيص غرفة للإسعافات الأولية، مجهزة بجميع المستلزمات الطبية اللازمة للإسعاف وأجهزة الإنعاش والأوكسجين، وتوفير عدد كاف من العمال ممن تلقوا تدريباً جيداً على استخدام تلك الأجهزة والمعدات وأعمال الإسعافات الأولية، وذلك استعداداً لحالات الطوارئ.

7: في مدن الملاهي والألعاب من الفئة (أ) يجب توفير سيارة إسعاف، مجهزة تجهيزاً كاملاً بمعدات الإنعاش والأوكسجين وتخصص لنقل المصابين إلى المستشفيات لعلاجهم.

8: في مدن الملاهي والألعاب من الفئة (أ) يجب تخصيص طبيب عام يكون موجوداً بصفة دائمة خلال أوقات التشغيل، أما المدن (فئة ب وفئة ج) فيلتزم المسئول عن السلامة مع طبيب أو أكثر من المقيمين بالقرب من موقع الملاهي أو مدينة الألعاب، وذلك لاستدعائهم في الحالات التي تستدعي ذلك، بشرط ألا يستغرق حضوره أكثر من عشرة دقائق في جميع الأحوال.

9: توفير عدد من الناقلات والبطانيات والمستلزمات الطبية اللازمة للإسعافات الأولية الأخرى في غرفة الإسعاف.

10: أن تكون غرف الإسعاف في موقع متميز من مدينة الألعاب أو الملاهي، وأن يشار إليها بشكل واضح وبوسائل مختلفة حتى يسهل تعرف الجمهور عليها.

 

 

شروط السلامة و الوقاية الواجب توفرها في المسابح

يشترط في المسابح ما يلي:

أولاً: من حيث الموقع والمباني والإنشاءات:

أ: يجب ان يتوفر في موقع المسبح مايلي :

1: ان يتناسب موقع المسبح مع الموقع العام والمباني المحيطة.

2: ان يكون بعيدا عن مصادر التلوث والإزعاج.

3: ان يكون بعيدا عن الطرق الترابية والمناطق الصناعية والملاعب غير المعبدة ومواقف السيارات.

4: ان يكون بعيدا عن مناطق الازدحام السكاني.

 

ب: يشترط في تصميم وتوزيع المرافق ما يلي:

1: ان يكون المسبح منفصل عن أي مرفق اخر مثل مطعم او متنزه او نادي او غيرة.

2: أن تكون جميع المباني والإنشاءات من مواد غير قابلة للاشتعال أو الانصهار.

3: ان يكون للمسبح مدخل واحد فقط خاضع للمراقبة.

4: ان تكون بركة الاطفال منفصلة عن بركة الكبار وان لا يزيد عمقها عن65سم.

5: تامين عدد كافي من مواقف السيارات والحافلات حسب المتطلبات التنظيمية.

6: توفير سياج حول المسبح بارتفاع لا يقل عن 1.2م

7: يراعى ان يكون موقع غرفة المرشحات سهل الوصول من اجل سهولة عمليات الصيانة وإدخال الكيماويات وقطع الغيار بحيث لا يتقاطع المدخل مع اماكن تواجد السابحين.

8: يراعى ان تكون غرفة الكلورين ملاصقة لغرفة المرشحات ويتم الوصول اليها مباشرة من خارج المبنى.

9: توفير مساحة امام المقصف لتناول الطعام، تكون بعيدة عن سطح البركة ومفصولة تماما عنها.

10: وضع حواجز تحول دون دخول متناوبي الطعام الى مسطح البركة.

11: يجب ان تكون منطة المشاهدين مفصولة عن منطقة المسبح مع توفير مدخل بينهما تحت الحراسة لمنع دخول المشاهدين لمنطقة البركة او خروج السابحين لمنطقة المشاهدين.

12: توفير منطقة مظلة قرب المسبح تحمي من اشعة الشمس او من الامطار المفاجئة.

13: ان يشكل مبنى الادارة حاجزا امام المسبح ضد اتجاه الرياح السائده.

14: ان لا تكون منطقة المشاهدين مقابلة لأشعة الشمس.

15: ان يكون الدخول من مبنى الخدمات الى البركة من الجهة ذات العمق المنخفض في البركة.

16: إختيار مواقع منصات الغوص بحيث لا تحول الشمس دون تمكن مستعمليها من الرؤية.

 

ثانيا: شروط مبنى البركة:

أ: يجب ان تتوفر في البركة الشروط التالية :

1: ان تحتوي البركة على منطقتين، الاولى ذات عمق منخفض والأخرى ذات عمق كبير.

2: ان تكون جميع جدران البركة الجانبية والأمامية عمودية لمسافة متر واحد على الاقل.

3: ان لا يقل عمق البركة عن متر واحد وان لا يزيد عن (2.8 م) مترين وثمانين سنمتراً.

4: ان ينحدر السطح السفلي للبركة بميلان لا يزيد عن نسبة (1:12) من المنطقة ذات العمق المنخفض الى العمق الكبير ويراعى عدم وجود تغيير مفاجئ في الميلان.

5: ان يكون 60%-80% من مساحة البركة ذا عمق لا يزيد عن (1.5 م) متر ونصف.

6: وضع سلم او درجات للصعود عند الحافة العميقة للبركة.

7: وضع سلم او درجات للصعود على جوانب البركة لكل (25 م) خمسة وعشرين متر من محيط البركة.

8: يراعى عدم بروز السلم او الدرجات داخل البركة.

9: ان تكون جميع الاسطح الداخلية للبركة ملساء وسهلة التنظيف.

10: ان يكون دهان الاسطح الداخلية للبركة ذا لون فاتح.

11: ان يكون اتصال الجدران الداخلية مع الارضية مقعرا (بدون زوايا حادة).

 

ب: يجب ان تتوفر في البركة اللوازم التالية:

1: مصرف رئيسي كبير في اخفض نقطة من البركة، على ان يكون مغطى وغير بارز عن ارضيتها.

2: خندق المياه الفائضة على محيط البركة، بعمق لا يقل عن (7.5 سم) وبميلان 2% نحو مصارف المياه الفائضة.

3: مصارف للمياه الفائضة في خندق المياه الفائضة على مسافات لا تزيد عن (4.5م) أربعة أمتر ونصف على ان لا يقل قطرها (2) إنشان.

4: صنبور لتعبئة المياه.

5: مخرج واحد على الاقل لمكنسة الشفط.

6: مخارج للمياه الراجعة.

7: الأضواء الداخلية البركة.

8: توفير مصارف متعددة في البركة إذا زاد عرضها عن (6 م) ستة أمتار بمعدل مصرف لكل (6 م) ستة أمتار من عرض البركة.

9: ان تكون مساحة فتحة المصرف أربعة امثال مساحة انبوب التصريف.

10: ان توضح المصارف بدوائر ذات لون غامق لتسهيل رؤيتها.

11: تكون مخارج المياه الراجعة على عمق (25-40 سم) اسفل سطح الفيضان للبركة.

12: تكون مخارج المياه الراجعة موزعة بانتظام على جدران البركة وقادرة على التحكم بتدفق المياه الراجعة بعد المعالجه .

 

ثالثا: شروط المنطقة المحيطة بالبركة:

يجب ان تتوفر في المنطقة المحيطة بالبركة الشروط التالية:

1: توفير ممر حول البركة بعرض (1.2 م) متر وعشرين سنتمتر على الاقل.

2: توفير ميلان 2% للممرات بالاتجاه البعيد عن البركة.

3: منع تصريف المياه من الممرات المحيطة بالبركة الى البركة او المناطق المجاورة.

4: توفير المصارف السطحية بمعدل مصرف واحد لكل (10 م3) عشرة أمتار مكعبة من مساحة السطح المحيط بالمسبح.

5: ان تخلو المنطقة المحيطة بالبركة من المناطق العشبية والرملية او التربة الطبيعية والنباتات المتدلية.

6: توفير وصلات لخراطيم مياه ذات قطر ( ¾ إنش) ثلاثة أرباع الإنش على الاقل لتنظيف المنطقة المحيطة بالبركة على مسافات تغطي منطقة بنصف قطر 15م خمسة عشر متراً.

7: توفير اوعية للنفايات في محيط البركة بمعدل وعاء لكل (50م2) خمسين متر مربع.

8: توفير مشارب للمياه في محيط البركة بمعدل صنبور لكل (50م2) خمسين متر مربع.

9: توفير اضاءة كافية لمنطقة محيط البركة بتمديدات آمنة.

10: توفير احواض لتطهير الاقدام عند مدخل البركة وبمساحة لا تقل عن (1م2) تحتوي على مادة مطهرة موافق عليها من وزارة الصحة.

 

رابعا: مرافق معالجة المياه وتعقيمها:

يجب أن تتوفر في هذه المرافق المتطلبات التالية:

1: تعقيم مرافق معالجة المياه وتوفير تهوية دائمة لها.

2: توفير أضاءه كافية.

3: أن تكون الأرضيات غير زلقة وغير نفاذة وذات ميل 2%باتجاه المصرف.

4: توفير تهوية سفلية وأخرى علوية قرب جهاز الكلورة .

5: توفير سلسلة لربط اسطوانات أو أوعية الكلورين بالحائط لمنع انقلابه.

6: توفير خزان تعويض مناسب .

7: توفير وسيلة مناسبة لضمان التعقيم الآلي للمياه.

8: حفظ أوعية الكلورين وجهاز التعقيم ( الكلورة) في غرفة واسعة مع نوافذ تتيح رؤية الجهاز وأوعية الكلورين من الخارج.

 

خامسا: متطلبات السلامة الواجب توافرها في المسابح:

        يجب أن يتوفر في كل مسبح ما يلي:

1: منصة انقاذ ومنقذ دائم في المسبح حاصل على شهادة (منقذ محترف).

2: ان يكون سطح منصة القفز غير قابل للانزلاق.

3: أن لا يقل إرتفاع السقف عن ( 5م) خمسة أمتار فوق منصة الغوص في حال المسابح المغلقة.

4: ان تكون بركة السباحة الخاصة بالأطفال منفصلة عن بركة السباحة الخاصة بالكبار ولا يزيد عمقها عن (65 سم) خمسة وستين سنتمتر.

5: توفير مسطبة بعرض (15سم) خمسة عشرة سنتمتر على الأقل للراحة على الجدران الداخلية للبركة وعلى عمق (120سم) متر وعشرون سنتمتر من سطح الماء.

6: مكبرات صوت صالحة للاستعمال في الموقع.

7: عصا إنقاذ بطول لا يقل عن (5م) خمسة أمتار، وتكون معكوفة من المقدمة بشكل نصف دائرة.

8: إطارين للإنقاذ يوضعان في أماكن قريبة من جوانب البركة.

9: شفاطات للهواء في المسابح المغلقة لإدخال هواء نقي .

10: لوحة إرشادية على غرفة الأجهزة مكتوب عليها (ممنوع دخول الزوار).

11: لوحة على مدخل غرفة الكلور مكتوب عليها (خطر الموت).

12: لوحات في غرفة الغيار ومدخل المسبح مكتوب عليها (التقيد بتعليمات المنقذ).

13: اشارات ارشادية تشير الى المداخل والمخارج ومخارج الطوارئ من النوع المضيء او ذات اللون الفسفوري.

14: تصريف للمياه الزائدة عند حواف البركة.

15: أن يكون عمق المياه موضح على جوانب البركة ويجب أن تُعَلّم أرضية وجوانب البركة عند عمق (120 سم) بخط احمر لا يقل عرضه عن (20 سم) ولوحة تحذيرية مكتوب عليها (احذر مياه عميقة).

16: أن يتوفر هاتف صالح للاستعمال في الموقع.

17: يجب المحافظة على نظافة المكان وتوفير لوحات إرشادية مكتوب عليها (الرجاء المحافظة على النظافة).

18: تصميم نظام لفلترة مياه البركة.

19: توفير مظلات للوقاية من الشمس في الموقع.

20: أن لا تكون الأرضية المحيطة ببركة السباحة رمليه او عشبية، وأن لا يقل عرضها عن 2م    
و بميلان باتجاه نقاط التصريف وان تكون حواف البركة خشنة وغير قابلة للانزلاق.

21: توفير سلم نجاة واحد على الأقل في البركة ويكون موقعه في المنسوب العميق.

22: توفير حوض ماء مع مادة معقمة بعمق (10 سم) وبمساحة متر مربع واحد عند مدخل بركة السباحة لتعقيم الأرجل.

23: توفير أكياس او حاويات صغير للنفايات معلقة في محيط الموقع .

24: توفير اناره كافية في محيط المسبح وانارة طوارئ تعمل بمصدر الطاقة الاحتياطي في حالات الطوارئ.

25: توفير لوحتين على الاقل واحدة في مدخل بركة السباحة والثانية في محيط المسبح تحتوي على تعليمات السلامة الواجب مراعاتها من قبل السابحين .

 

سادسا: الأنظمة الكهربائية والميكانيكية:

        يشترط في الأنظمة والتمديدات الكهربائية والميكانيكية  ما يلي:

1: استعمال الكابلات والأسلاك الكهربائية غير القابلة للاحتراق أو الاشتعال، المصنوعة من النحاس ومغلفة (بي في سي) ومسلحة، كما يجب أن تتم جميع التوصيلات بطريقة صحيحة وبمعرفة مهندسين مختصين وطبقاً للمواصفات القياسية الفلسطينية .

2: أن تحتوي كل منطقة على عدد مناسب من قواطع التيار الكهربائي، مع توفير الحماية ضد الأحمال الكهربائية الزائدة .

3: تأريض جميع التوصيلات الكهربائية.

4: أن تكون جميع التوصيلات الكهربائية مخفية وبعيدة عن متناول الجمهور.

5: أن تكون الإضاءة كافية في جميع أنحاء المسبح، وأن تكون المصابيح من الأنواع الثابتة وغير قابلة للانفجار.

6: أن تظل إشارات المخارج ومخارج الطوارئ مضاءة بصفة مستمرة طوال فترة وجود الجمهور داخل المسبح.

7: إبعاد جميع الأسلاك الكهربائية عن متناول الجمهور، وعن أماكن الانتظار أو التنزه او الاماكن الرطبة.

8: وضع مولدات الكهرباء في غرف مطابقة لشروط السلامة العامة ومعزولة عن أماكن تواجد الجمهور، ووضع علامة تحذر من الإقتراب اليها.

9: عزل خزانات الوقود في مكان بعيد عن تواجد الجمهور، وأنشائها وفقاً للمواصفات القياسية الفلسطينية ووضع لوحات تحذيرية عليها وعلى مسافة منها تحمل عبارة (خطر ممنوع الاقتراب أو التدخين).

 

سابعا: وسائل الإنذار ومعدات الإطفاء، يجب:

1: تجهيز وسائل إنذار أوتوماتيكية، ويدوية يمكن تشغيلها من عدة أماكن معروفة للإدارة والعاملين، مسموعة ومرئية مطابقة للمواصفات الفلسطينية، يتم تركيبها بحيث يمكن سماعها ورؤيتها بوضوح في جميع أنحاء المسبح ومرافقه.

2: فحص وصيانة أجهزة الإنذار دورياً كل 3 أشهر للتأكد من سلامتها وصلاحيتها وإثبات ذلك في دفتر السلامة.

3: تجهيز المسابح بعدد كاف من وسائل الإطفاء السريع والفوري بحيث تكون كافية لإطفاء الحرائق المحتملة ومحاصرتها عند اندلاعها، على أ، تكون من الأنواع والأنماط المناسبة والتي تتفق مع نوعية وحجم المخاطر المحتملة.

4: توفير طفايتي حريق ذات المسحوق الكيميائي الجاف زنة 48 كجم، والمركبة على عجلات بالقرب من غرفة مولد الكهرباء وبالقرب من أماكن تخزين الوقود.

5: توفير طفاية حريق صالحة سعة 6 كيلوجرام على مدخل غرفة المضخات  وأجهزة إطفاء يدوية  في الموقع بحسب ما يقرره مفتش الدفاع المدني.

6: تجهيز صالة الطعام بعدد من طفايات الحريق المناسبة لأنواع المخاطر المحتملة، بحيث لا يقل عددها في جميع الحالات عن 4 طفايات،

7- يجب تجهيز مباني الإدارة بوسائل الإطفاء المناسبة.

8: فحص وصيانة جميع الطفايات وفقاً لتعليمات الجهة المصنعة لها والتأكد من صلاحية العبوات وتدوين ذلك على كل طفاية وإثبات عمليات الصيانة وإعادة الشحن في دفتر السلامة.

9: تركيب حنفيات الحريق وبكرات الخراطيم اللازمة لأعمال الإطفاء في المسابح على ان توزع بمسافات مناسبة يحددها الخبير المختص، على أن ينشأ خزان مياه بسعة مناسبة وكافية لأغراض الإطفاء لتغذية هذه التجهيزات إن لم يتوفر ضغط ماء كاف.

 

ثامنا: مخارج الطوارئ والإسعافات الأولية، يجب أن تتوفر فيها الأمور التالية:

1: أن ياشتراطات الوقاية والسلامة في المسابح والنتزهات ومدن الألعاب

 

1- يجب توفير متطلبات السلامة والوقاية من الحريق في تصميم وإنشاء مباني ومنشآت مدن الملاهي وألعاب الأطفال والمسابح ، أو تعديلها وذلك وفقاً للشروط والمواصفات التي تحددها اللائحة والقانون.

2- يشترط عند إقامة أو الترخيص بإقامة حديقة عامة تتضمن لعباً للأطفال أو نوافير أو برك سباحة أو ما شابه ذلك من الإنشاءات، التي تنطوي على نسبة من الأخطار للرواد من الأطفال والكبار، قبل أن تقوم الجهة طالبة الترخيص أو جهة الإنشاء بعمل دراسة فنية شاملة، يوافق عليها الدفاع المدني، تؤكد توفر جميع الاحتياطات اللازمة للسلامة.

3- ضرورة القيام بالتعديلات والترتيبات اللازم إجراؤها لمنع نشوب الحريق أو الحيلولة دون إنتشاره، و لتسهيل عمليات مكافحته ، أو لإزالة الخطورة التي تهدد سلامة الأرواح والممتلكات.

4- يجب على مسئول السلامة في المسابح المنتزهات والملاهي عمل الفحوصات اليومية والاختبارات الشهرية والدورية وصيانة جميع المنشآت والإنشاءات الميكانيكية والكهربائية ووسائل ومعدات السلامة والمراقبة والإنذار والإطفاء بالملاهي، وإصلاح أي خلل أو عطل فوراً ويعتبر أي إهمال أو تقصير في هذا الصدد من قبيل الإهمال الجسيم.

5- يلتزم المسئول عن السلامة بتدريب العاملين بالملاهي أو مدن الألعاب او المسابح على أعمال السلامة والإطفاء والإنقاذ والإسعاف من قبل المديرية العامة للدفاع المدني أو بالتنسيق مع المديرية لعقد دورات تدريبية، بحيث تتحمل الجهة الطالبة للتدريب تكاليف الدورة على أساس تكلفة المتدرب الواحد.

6- يجب على المسئول عن السلامة أن يقوم فوراً بوقف تشغيل أي آلة أو جهاز وقطع التيار الكهربائي عنه ومنع إستخدامه في حال حدوث أي عطل أو خلل ينطوي على خطورة تهدد سلامة الأرواح والممتلكات، وعليه إستدعاء الدفاع المدني في الحالات التي تستوجب ذلك.

7- يجب أن تتوفر في المنشأة الطرق والممرات الكفيلة بوصول مركبات الإطفاء الى جميع المباني والمنشآت، ولا يجوز إشغالها بما يعيق ذلك.

8- تحدد المديرية المواصفات الخاصة بالعلامات الإرشادية الخاصة بالسلامة والوقاية من الحريق التي لا يجوز مخالفتها أو إزالتها أو طمسها .

9- يجب إحاطة كل آلة أو لعبة بسياج لمنع اتصال الجمهور بالآلة أو اللعبة في حالة التشغيل وذلك لمنع الحوادث والإصابات .

10- يجب عدم تشغيل أي آلة أو لعبة غير سليمة أو السماح بإستعمال مرفق غير سليم، وفقاً لما يقره هذا النظام، ويعتبر التهاون في ذلك من قبيل الإهمال الجسيم الموجب للمسئولية الجزائية.

11- يجب توفير وسيلة اتصال تليفونية ووضع لوحات إرشادية موزعة في الموقع  بأرقام هواتف الدفاع المدني والشرطة وخدمات الطوارئ للإبلاغ عن أي حادث فوراً.

 

شروط السلامة في ملاعب الأطفال في الحدائق العامة

أولاً – يشترط في ملاعب الأطفال بالحدائق ما يلي:

1: الفصل بين الألعاب الثابتة والألعاب المتحركة ما أمكن ويستحسن إقامة سياج حول الألعاب المتحركة

    لمنع استخدامها في الأوقات المتأخرة المحددة والتي يمنع خلالها اللعب.

2: تنسيق مجموعة الألعاب حسب الأعمار ما أمكن, وذلك بفصل ملاعب الأطفال الصغار (أقل من 7 سنوات) عن ملاعب الأطفال الأكبر سناً من (7 حتى 12 سنة) وذلك لضمان إبعاد الصغار عن الألعاب التي قد تتطلب مهارات وقدرات قد لا تتوفر لهم في ذلك السن.

3: تخصيص مساحة خالية على محيط كل لعبة يحددها مفتش السلامة.

4: أن تكون الأرضية حول كل لعبة مستوية وغير صلبة كأن تكون مغطاة بالأعشاب (النجيلة) أو الرمال أو غيرها، إذ أن الأسفلت والخرسانة والمواد الصلبة الأخرى قد تتسبب في إحداث إصابات خطيرة للصغار.

5: المحافظة على نظافة الأرضيات حول الألعاب من بقايا الزجاج ومخلفات علب المشروبات وغيرها من المخلفات والتي قد تتسبب في إصابة الأطفال.

6: عدم استعمال التجهيزات والهياكل والإنشاءات المكسورة أو غير المحكمة التركيب أو ذات النتوءات الحادة أو الزوايا أو الرؤوس المدببة.

7: أن يتم تركيب وتثبيت جميع الألعاب بطريقة فنية سليمة تضمن سلامة جميع الأشخاص ومن قبل جهة فنية وتقديم تقرير فني يفيد بصلاحيتة هذه الالعاب.

8: فحص الألعاب بصفة دورية للتأكد من سلامتها وعدم تأثرها بالعوامل الطبيعية كالحرارة والأمطار والرطوبة والصدأ وغيرها مما يجعلها عرضة للتآكل، كما يجب التأكد من عدم تأثرها بكثرة الاستعمال وأنها مازالت مثبتة بإحكام وأن عناصرها الرأسية والأفقية ثابتة في مكانها ولم تتأثر.

9: التأكد باستمرار من أن جميع المسامير والبراغي والصواميل بالألعاب مربطة جيداً وبإحكام بحيث لا تكون هناك أجزاء بارزة منها.

10: أن يكون قطر الحلقات المعدة لِلُعَب الأطفال أصغر بكثير أو أكبر بكثير من مقاس محيط رأس الطفل وذلك بأن يكون قطرها أقل من خمس بوصات (12.7 سم) أو أكثر من عشرة بوصات (25.4 سم).

11: حماية أجزاء الألعاب المعدنية من الصدأ بتغليفها بالبلاستيك.

12: حماية محاور ومفاصل الألعاب المعدنية المتحركة من الصدأ والتآكل وذلك بتشحيمها أو تزييتها وفحصها بصفة مستمرة للتأكد من سلامتها وقوة احتمالها وتغيير ما يلزم منها.

ثانياً : يشترط في ألعاب الصغار التالية، ما يلي:

1: الزلاقات: ويشترط فيها ما يلي:

أ: ألا يزيد ارتفاعها على ستة أو ثمانية أقدام كحد أقصى.

ب: وضع كمية كافية من الرمال أو نشارة الخشب الناعمة عند نهاية الانزلاق، كما يجب تغييرها  وتنظيفها بصفة مستمرة.

ج: تأمين وفحص السلالم والدرابزين والتأكد من سلامتها بصفة دورية كما يجب أن تكون أطراف الزلاق الخارجية والتي يتمسك بها الطفل في حالة الانزلاق من البلاستيك أو الكاوتشوك الناعم وأن تكون خالية من التشققات الخطرة وأن تكون الزلاقة خالية تماماً من المسامير والبراغي البارزة والنتوءات.

د: تنظيف الزلاقات الخشبية دائماً بالشمع أو زيت الكتان الخام ويحظر غسلها بالماء والصابون أو المساحيق الأخرى.

هـ: أن تكون الزلاقة قطعة واحدة، أما إذا كانت تتكون من أكثر من قطعة ملحومة فإنه يجب إزالة آثار اللحام البارزة وجلفنته حتى تصبح ناعمة ومستوية تماماً.

و: أن تكون نهاية الزلاقة أفقية بحيث تحول دون السقوط المباشر خارجياً.

2- الأرجوحة الميزان: ويشترط فيها ما يلي :

أ: قصر استخدامها على الأطفال الذين تقل أعمارهم عن إثني عشرة سنة.

ب: تحديد الارتفاع الذي يمكن أن تصل إليه الأرجوحة في الاتجاهين المتقابلين بحيث يستحيل قلبها بأخذ دورة كاملة في الهواء وذلك بتزويد الأذرع الجانبية لها برادات كاوتشوك أو بلاستيك قوية تمنع من دورانها حول محورها.

ج: فحص محور الأرجوحة (مفصلاتها) بصفة دورية وتشحيمه أو تزييته لمنع الصدأ أو التآكل.

3: صناديق اللعب على الرمل: ويشترط فيها ما يلي:

أ: أن تكون الصناديق محمية من أشعة الشمس المباشرة ما أمكن.

ب: أن تكون الرمال ناعمة ونظيفة وخالية من كسر الزجاج وبقايا علب المشروبات الغازية والمعدنية وما شابه ذلك من المواد الخطرة وأن يتم تنظيفها أو تغييرها بصفة دورية.

ج: أن يكون إطار الصندوق ناعماً وخالياً من شظايا الخشب من الخارج والداخل.

د: تعرض الرمال للشمس والهواء بصفة دورية لتخليصه من الرطوبة وللحد من انتشار الجراثيم خلاله.

ه: تغطية الصناديق الرملية ليلاً لحمايتها من الرطوبة وتطفل الحيوانات.

4: الأرجوحة ذات المقاعد: ويشترط فيها ما يلي:

أ: أن تكون مخصصة للأطفال دون سن الثامنة.

ب: أن تكون كراسي أو مقاعد الأرجوحة على ارتفاعات مختلفة تتناسب مع أطوال الأطفال.

ج: أن تغطي نهاية المقعد من الخارج بقطعة من الكاوتشوك وذلك لامتصاص الصدمة بالآخرين والتقليل من الإصابة وتفضل المقاعد التي تكون على شكل سرج لكونها أكثر أماناً ولا تشجع الأطفال على الوقوف فوقها.

د: توفير حزام أمان لربط الطفل في المقعد بحيث يسمح للطفل بالتحكم ولا يسمح له بالوقوف أو السقوط.

ه: أن تكون الأرضية تحت الأرجوحة من الرمل الناعم لتخفيف السقوط كما يجب أن تكون خالية من الحفر.

5: السلالم وهياكل التسلق: ويشترط فيها ما يلي:

أ: أن تكون محمية من الجوانب لمنع سقوط الأطفال كما يجب أن يتناسب ارتفاع الدرجات مع قدرات الأطفال بحيث يستطيع الطفل صعودها دون مساعدة.

ب: أن تكون من البلاستيك، أو خشبية ويجب تنظيفها باستمرار من شظايا الخشب وحمايتها من التلف بأثر العوامل الجوية.

ج: وضع وسائد واقية عند نهاية السلم وعلى جوانبه من شأنها إمتصاص قوة السقوط والتخفيف من آثاره.

د:  أن لا يزيد ارتفاعها على ستة أقدام كحد أقصى.

ه: أن تكون مثبتة بإحكام في الأرض بحيث يمنع اهتزازها أو سقوطها في حالة تجمع الأطفال عليها.

و: أن تكون على ارتفاعات متناسبة مع أعمار وأطوال الأطفال المخصصة لهم.

ز: أن تكون الأرضية تحتها ناعمة ويحظر استعمالها عندما تكون مبللة أو زلقة.

ح: أن تكون قضبانها محكمة وثابتة بحيث لا تدور أو تتحرك عند الإمساك والتعلق بها.

ط: أن يتم فحصها باستمرار.

6: المنصات الدائرة: ويشترط فيها ما يلي:

أ: أن لا يزيد ارتفاع قاعدتها على عشرة سنتمترات من سطح الأرض.

ب: أن يكون المقعد على شكل نصف دائرة أو ثلاثي أضلاع مربع أومستطيل وأن تكون جوانبه بارتفاع مناسب تتيح للطفل التمسك بها خلال الدوران.

ج: تزويد الأرضية المحيطة بالمنصة بطبقة من الرمل الناعم لتخفيف آثار السقوط.

د: يمنع الصعود إليها أو النزول منها أثناء الدوران.

7: الألواح المتأرجحة: ويشترط فيها ما يلي:

أ: أن يكون لوح التأرجح مثبتاً بإحكام من الوسط.

ب: أن يكون اللوح قوياً وخالياً من الشقوق أو الشظايا.

ج: أن يتناسب ارتفاع المحور مع أعمار وأطوال الأطفال بحيث لا يزيد على 50 سم في جميع الأحوال.

د: تزويد أطراف الألواح الخارجية بمقبض على مستوى ارتفاع ذراع الطفل للمسك ومنع السقوط.

ه: تزويد أطراف الألواح الخارجية من الأسفل بقطعة من الكاوتشوك لامتصاص الصدمة لدى ملامستها للأرض.

 

شروط السلامة في مدن الملاهي أوالألعاب

يشترط في مدن الملاهي أو الألعاب ما يلي:

أولاً: من حيث المساحة والمباني، يجب:

1: ترك ما يوازي (25%) على الأقل من مساحة الأرض المقامة عليها كأرض فضاء تخصص للسير أو الجلوس ولا يقام عليها أي إنشاءات.

2: تحديد عدد رواد مدينة الملاهي أو الألعاب على أساس شخص واحد لكل (2.50) متران ونصف المتر مربع من مساحة الأرض.

3: أن يكون موقعها مميزاً وسهل الوصول إليه.

4: أن تكون جميع المباني والإنشاءات من مواد غير قابلة للاشتعال أو الانصهار.

5: أن تكون جميع الألعاب مطابقة للمواصفات القياسية الفلسطينية إن وجدت أو المواصفات العالمية.

 

ثانياً: من حيث الأنظمة الكهربائية والميكانيكية، يجب:

1:استعمال الكابلات والأسلاك الكهربائية غير القابلة للاحتراق أو الاشتعال، المصنوعة من النحاس ومغلفة بمادة (P.V.C) المسلحة، على أن تتم جميع التوصيلات بطريقة صحيحة وبمعرفة مهندسين مختصين وطبقاً للمواصفات القياسية الفلسطينية.

2: أن تحتوي كل منطقة على عدد مناسب من قواطع التيار الكهربائي، مع توفير الحماية ضد الأحمال الكهربائية الزائدة.

3: تأريض جميع التوصيلات الكهربائية خاصة تلك المتصلة بالألعاب الكهربائية، بطريقة تمنع اتصال الشحنات الراجعة بالرواد أو مستخدمي الألعاب.

4: أن تكون جميع التوصيلات الكهربائية مخفية وبعيدة عن متناول الجمهور،

5: عزل خزانات وقود الألعاب الميكانيكية التي تدار بالوقود في مكان بعيد عن تواجد الجمهور، على أن يكون إنشائها مطابقاً للمواصفات القياسية الفلسطينية، وأن توضع لوحات تحذيرية عليها وعلى مسافة منها تحمل عبارة (خطر ممنوع الإقتراب أو التدخين).

 6: أن لا يزيد المخزون من الوقود على الحاجة الفعلية ليوم تشغيل واحد، وإذا دعت الضرورة إلى تخزين كميات أكبر من الوقود فيجب أن لا تزيد على الحاجة الفعلية لأسبوع تشغيل، وفي هذه الحالة يجب إقامة خزانات الوقود في مبان مستقلة على الأطراف الخارجية لمدينة الملاهي أو الألعاب وبعيداً عن مخارج الطوارئ، بحيث لا تقل المسافة الآمنة التي تفصل بين الخزان وأقرب مكان لوجود الجمهور عن (50 م) خمسين متراً وعن مباني الملاهي المجاورة عن (10 م)عشر أمتار.

7: أن تكون المصابيح ثابتة غير متحركة وغير القابلة للانفجار، وأن تكون الإضاءة كافية في الأنحاء كافة.

8: أن تظل إشارات المخارج ومخارج الطوارئ مضاءة بصفة مستمرة طوال فترة تواجد الجمهور.

9: إبعاد جميع الأسلاك الكهربائية، عن متناول الجمهور وأماكن الانتظار أو التنزه.

10: أن تفحص جميع الوصلات والألعاب الكهربائية دورياً للتأكد من سلامتها وإصلاح أي خلل فوراً وتدوين ذلك في دفتر السلامة، وإذا تعذر إصلاح الخلل أو العطل، فإنه يجب عزل كامل الجهاز ووضع لوحة تشير إلى ذلك (تحت الإصلاح) أو (خارج الخدمة).

11: تزويد جميع الألعاب الكهربائية بمفاتيح لقطع التيار الكهربائي توضع في المكان المخصص لعامل التشغيل بحيث يكون في متناول يده لاستخدامه في حالات الطوارئ.

12: وضع مولدات الكهرباء في غرف مطابقة لشروط السلامة العامة ومعزولة عن أماكن تواجد الجمهور، ووضع علامة تحذر من الإقتراب اليها.

ثالثاً: من حيث الألعاب، يجب:

1: تزويد جميع الآلات والأجهزة والأجزاء الميكانيكية المتحركة بأغطية واقية تمنع اتصال أي شخص بها. كما يجب أخذ الحيطة لمنع التشغيل العرضي غير المقصود.

2: إحاطة الأجهزة والألعاب المتحركة بسياج بارتفاع (1.5م) متر ونصف وعلى بعد (2 م) مترين من الأجزاء المتحركة، وفي حالة استخدام الشبك السلكي لهذا الغرض، فإنه يمنع منعاً باتاً استخدام الأسلاك الشائكة في أي موقع في مدينة الألعاب أو الملاهي، على أن يكون السلك من الأنواع القوية والتي لا يمكن تسلقها والتي لا تسمح بالدخول من خلالها أو بمرور أي جزء من أجزاء الجسم، وأن تقام على أيدي فنيين للتأكد من قوة تحملها ومتانتها.

3: تزويد جميع الألعاب المتحركة بأحزمة أمان من الأنواع والمواد المطابقة للمواصفات، والتي تكون ملائمة لعمر مستخدم اللعبة وتحميه من خطر السقوط.

4: تزويد جميع الألعاب بلوحات تبين الحد الأدنى والحد الأقصى، الذي لا يجوز تجاوزه، لأعمار مستخدمي اللعبة.

5: وضع لوحات تحذيرية توضح خطورة الألعاب المتحركة التي تسبب الدوار أو التغيير المفاجئ في الضغط أو الدورة الدموية، لمنع كبار السن ومرضى القلب والأمراض المماثلة باستخدامها.

6: أن تكون العربات والألعاب التي تعمل محركاتها بالاحتراق الداخلي ثنائية الشوط وتعمل بوقود مخلوط.

7: أن تكون سعة خزان وقود العربة محدودة بحيث لا تزيد على ثلاثة ليترات.

8: أن لا تزيد سرعة العربة أو المركبة على ثلاثة أميال في الساعة.

9: إخضاع جميع الألعاب الكهربائية والميكانيكية للفحص اليومي وصيانتها دورياً للتأكد من سلامتها وإثبات ذلك في دفتر السلامة.

 

رابعاً: من حيث وسائل الإنذار ومعدات الإطفاء: يجب تزويد مدينة الملاهي أو الألعاب بأجهزة إنذار ووسائل إطفاء طبقاً لما يلي:

1: أجهزة إنذار أتوماتيكية، ويدوية يمكن تشغيلها من عدة أماكن معروفة للإدارة والعاملين، مسموعة ومرئية مطابقة للمواصفات الفلسطينية، يتم تركيبها بحيث يمكن سماعها ورؤيتها بوضوح في جميع أنحاء الملاهي أو مدينة الألعاب.

2: أجراء الفحص والصيانة لها دورياً كل ثلاثة أشهر للتأكد من سلامتها وصلاحيتها وإثبات ذلك في دفتر السلامة.

3: عدد كاف من وسائل الإطفاء السريع والفوري، المناسبة في نوعيتها وفاعليتها لحجم المخاطر المحتملة والتي تكفي لإطفاء الحرائق المحتملة ومحاصرتها.

4: تركيب طفاية مسحوق كيميائي جاف بسعة (6 كجم) ستة كيلوجرامات، وطفاية ثاني أكسيد الكربون سعة (5 كجم) خمسة كيلو جرامات بالقرب من موقع عامل التشغيل لكل جهاز حسب أداة تحريك كل جهاز، وبشرط ألا يزيد ارتفاعها عن (120 سم) مئة وعشرين سنتمتراً عن الأرض، وأن تكون سهلة التناول والاستخدام، وللعربات ذات المحركات التي تعمل بالاحتراق الداخلي؛ يجب تركيب عدد من طفايات الحريق ذات المسحوق الكيميائي الجاف سعة (6 كجم) ستة كيلو غرامات بشرط ألا يزيد بُعد أي طفاية عن الأخرى أكثر من (6) ستة أمتار، وعدد كاف من الطفايات عند مداخل ومخارج الصالة.

5: توفير طفايتي حريق ذات المسحوق الكيميائي الجاف زنة (48 كجم) ثمانية وأربعين كيلو جرام، والمركبة على عجلات بالقرب من غرفة مولد الكهرباء وبالقرب من أماكن تخزين الوقود.

6: تجهيز صالات الطهي والطعام بما لا يقل عن أربعة طفايات تتناسب في فاعليتها ونوعيتها مع حجم الأخطار المحتملة.

7: تجهيز مباني الإدارة ومساكن العمال بوسائل الإطفاء المناسبة.

8: فحص وصيانة جميع الطفايات وفقاً لتعليمات الجهة المصنعة لها والتأكد من صلاحية العبوات وتدوين ذلك على كل طفاية وإثبات عمليات الصيانة وإعادة الشحن في دفتر السلامة.

9: يراعى في تركيب حنفيات الحريق وبكرات الخراطيم اللازمة لأعمال الإطفاء أن لا تزيد المسافة على (60 م) ستين متر بين حنفية الحريق والأخرى، وبما لا يزيد على (25 م) خمسة وعشرين متر بين بكرة الخرطوم والأخرى، على أن ينشأ خزان مياه بسعة مناسبة وكافية لأغراض الإطفاء لتغذية هذه التجهيزات إن لم يتوفر ضغط ماء كاف.

 

خامساً: من حيث مخارج الطوارئ والإسعافات الأولية، يجب:

1: أن يكون عدد المخارج كافياً للإخلاء خلال فترة قصيرة، على أن يكون مخرج على كل جانب من جوانب السور الخارجي ، ولا يقل عدد المخارج عن اثنين في اتجاهين متقابلين أن كان ذلك ممكناً ، ولا يقل عرض المخرج عن أربعة أمتار وأن يفتح للخارج بمزالج سريعة وسهلة الاستعمال.

2: أن لا تكون المداخل أو المخارج من الأبواب الدوارة، إلا إذا كانت معززة بأبواب بجوارها بحيث تفتح للخارج وتكون سهلة الاستعمال.

3: وضع تعليمات السلامة الواجب اتباعها في حالات الطوارئ وتعليمات الإخلاء في أماكن بارزة بالقرب من عمال التشغيل وأماكن تواجد الجمهور الأخرى.

4: أن يشار إلى مخارج الطوارئ والمخارج الأخرى بأسهم كبيرة مضيئة أو توفير إضاءة تظهرها، تكون مكتوبة باللغتين العربية والإنجليزية.

5: إعداد خطة للإخلاء الفوري في حالات الطوارئ، كما يجب تدريب العاملين على كيفية تطبيقها دون إحداث ذعر بين الجمهور أو تزاحم على المخارج.

6: تخصيص غرفة للإسعافات الأولية، مجهزة بجميع المستلزمات الطبية اللازمة للإسعاف وأجهزة الإنعاش والأوكسجين، وتوفير عدد كاف من العمال ممن تلقوا تدريباً جيداً على استخدام تلك الأجهزة والمعدات وأعمال الإسعافات الأولية، وذلك استعداداً لحالات الطوارئ.

7: في مدن الملاهي والألعاب من الفئة (أ) يجب توفير سيارة إسعاف، مجهزة تجهيزاً كاملاً بمعدات الإنعاش والأوكسجين وتخصص لنقل المصابين إلى المستشفيات لعلاجهم.

8: في مدن الملاهي والألعاب من الفئة (أ) يجب تخصيص طبيب عام يكون موجوداً بصفة دائمة خلال أوقات التشغيل، أما المدن (فئة ب وفئة ج) فيلتزم المسئول عن السلامة مع طبيب أو أكثر من المقيمين بالقرب من موقع الملاهي أو مدينة الألعاب، وذلك لاستدعائهم في الحالات التي تستدعي ذلك، بشرط ألا يستغرق حضوره أكثر من عشرة دقائق في جميع الأحوال.

9: توفير عدد من الناقلات والبطانيات والمستلزمات الطبية اللازمة للإسعافات الأولية الأخرى في غرفة الإسعاف.

10: أن تكون غرف الإسعاف في موقع متميز من مدينة الألعاب أو الملاهي، وأن يشار إليها بشكل واضح وبوسائل مختلفة حتى يسهل تعرف الجمهور عليها.

 

 

شروط السلامة و الوقاية الواجب توفرها في المسابح

يشترط في المسابح ما يلي:

أولاً: من حيث الموقع والمباني والإنشاءات:

أ: يجب ان يتوفر في موقع المسبح مايلي :

1: ان يتناسب موقع المسبح مع الموقع العام والمباني المحيطة.

2: ان يكون بعيدا عن مصادر التلوث والإزعاج.

3: ان يكون بعيدا عن الطرق الترابية والمناطق الصناعية والملاعب غير المعبدة ومواقف السيارات.

4: ان يكون بعيدا عن مناطق الازدحام السكاني.

 

ب: يشترط في تصميم وتوزيع المرافق ما يلي:

1: ان يكون المسبح منفصل عن أي مرفق اخر مثل مطعم او متنزه او نادي او غيرة.

2: أن تكون جميع المباني والإنشاءات من مواد غير قابلة للاشتعال أو الانصهار.

3: ان يكون للمسبح مدخل واحد فقط خاضع للمراقبة.

4: ان تكون بركة الاطفال منفصلة عن بركة الكبار وان لا يزيد عمقها عن65سم.

5: تامين عدد كافي من مواقف السيارات والحافلات حسب المتطلبات التنظيمية.

6: توفير سياج حول المسبح بارتفاع لا يقل عن 1.2م

7: يراعى ان يكون موقع غرفة المرشحات سهل الوصول من اجل سهولة عمليات الصيانة وإدخال الكيماويات وقطع الغيار بحيث لا يتقاطع المدخل مع اماكن تواجد السابحين.

8: يراعى ان تكون غرفة الكلورين ملاصقة لغرفة المرشحات ويتم الوصول اليها مباشرة من خارج المبنى.

9: توفير مساحة امام المقصف لتناول الطعام، تكون بعيدة عن سطح البركة ومفصولة تماما عنها.

10: وضع حواجز تحول دون دخول متناوبي الطعام الى مسطح البركة.

11: يجب ان تكون منطة المشاهدين مفصولة عن منطقة المسبح مع توفير مدخل بينهما تحت الحراسة لمنع دخول المشاهدين لمنطقة البركة او خروج السابحين لمنطقة المشاهدين.

12: توفير منطقة مظلة قرب المسبح تحمي من اشعة الشمس او من الامطار المفاجئة.

13: ان يشكل مبنى الادارة حاجزا امام المسبح ضد اتجاه الرياح السائده.

14: ان لا تكون منطقة المشاهدين مقابلة لأشعة الشمس.

15: ان يكون الدخول من مبنى الخدمات الى البركة من الجهة ذات العمق المنخفض في البركة.

16: إختيار مواقع منصات الغوص بحيث لا تحول الشمس دون تمكن مستعمليها من الرؤية.

 

ثانيا: شروط مبنى البركة:

أ: يجب ان تتوفر في البركة الشروط التالية :

1: ان تحتوي البركة على منطقتين، الاولى ذات عمق منخفض والأخرى ذات عمق كبير.

2: ان تكون جميع جدران البركة الجانبية والأمامية عمودية لمسافة متر واحد على الاقل.

3: ان لا يقل عمق البركة عن متر واحد وان لا يزيد عن (2.8 م) مترين وثمانين سنمتراً.

4: ان ينحدر السطح السفلي للبركة بميلان لا يزيد عن نسبة (1:12) من المنطقة ذات العمق المنخفض الى العمق الكبير ويراعى عدم وجود تغيير مفاجئ في الميلان.

5: ان يكون 60%-80% من مساحة البركة ذا عمق لا يزيد عن (1.5 م) متر ونصف.

6: وضع سلم او درجات للصعود عند الحافة العميقة للبركة.

7: وضع سلم او درجات للصعود على جوانب البركة لكل (25 م) خمسة وعشرين متر من محيط البركة.

8: يراعى عدم بروز السلم او الدرجات داخل البركة.

9: ان تكون جميع الاسطح الداخلية للبركة ملساء وسهلة التنظيف.

10: ان يكون دهان الاسطح الداخلية للبركة ذا لون فاتح.

11: ان يكون اتصال الجدران الداخلية مع الارضية مقعرا (بدون زوايا حادة).

 

ب: يجب ان تتوفر في البركة اللوازم التالية:

1: مصرف رئيسي كبير في اخفض نقطة من البركة، على ان يكون مغطى وغير بارز عن ارضيتها.

2: خندق المياه الفائضة على محيط البركة، بعمق لا يقل عن (7.5 سم) وبميلان 2% نحو مصارف المياه الفائضة.

3: مصارف للمياه الفائضة في خندق المياه الفائضة على مسافات لا تزيد عن (4.5م) أربعة أمتر ونصف على ان لا يقل قطرها (2) إنشان.

4: صنبور لتعبئة المياه.

5: مخرج واحد على الاقل لمكنسة الشفط.

6: مخارج للمياه الراجعة.

7: الأضواء الداخلية البركة.

8: توفير مصارف متعددة في البركة إذا زاد عرضها عن (6 م) ستة أمتار بمعدل مصرف لكل (6 م) ستة أمتار من عرض البركة.

9: ان تكون مساحة فتحة المصرف أربعة امثال مساحة انبوب التصريف.

10: ان توضح المصارف بدوائر ذات لون غامق لتسهيل رؤيتها.

11: تكون مخارج المياه الراجعة على عمق (25-40 سم) اسفل سطح الفيضان للبركة.

12: تكون مخارج المياه الراجعة موزعة بانتظام على جدران البركة وقادرة على التحكم بتدفق المياه الراجعة بعد المعالجه .

 

ثالثا: شروط المنطقة المحيطة بالبركة:

يجب ان تتوفر في المنطقة المحيطة بالبركة الشروط التالية:

1: توفير ممر حول البركة بعرض (1.2 م) متر وعشرين سنتمتر على الاقل.

2: توفير ميلان 2% للممرات بالاتجاه البعيد عن البركة.

3: منع تصريف المياه من الممرات المحيطة بالبركة الى البركة او المناطق المجاورة.

4: توفير المصارف السطحية بمعدل مصرف واحد لكل (10 م3) عشرة أمتار مكعبة من مساحة السطح المحيط بالمسبح.

5: ان تخلو المنطقة المحيطة بالبركة من المناطق العشبية والرملية او التربة الطبيعية والنباتات المتدلية.

6: توفير وصلات لخراطيم مياه ذات قطر ( ¾ إنش) ثلاثة أرباع الإنش على الاقل لتنظيف المنطقة المحيطة بالبركة على مسافات تغطي منطقة بنصف قطر 15م خمسة عشر متراً.

7: توفير اوعية للنفايات في محيط البركة بمعدل وعاء لكل (50م2) خمسين متر مربع.

8: توفير مشارب للمياه في محيط البركة بمعدل صنبور لكل (50م2) خمسين متر مربع.

9: توفير اضاءة كافية لمنطقة محيط البركة بتمديدات آمنة.

10: توفير احواض لتطهير الاقدام عند مدخل البركة وبمساحة لا تقل عن (1م2) تحتوي على مادة مطهرة موافق عليها من وزارة الصحة.

 

رابعا: مرافق معالجة المياه وتعقيمها:

يجب أن تتوفر في هذه المرافق المتطلبات التالية:

1: تعقيم مرافق معالجة المياه وتوفير تهوية دائمة لها.

2: توفير أضاءه كافية.

3: أن تكون الأرضيات غير زلقة وغير نفاذة وذات ميل 2%باتجاه المصرف.

4: توفير تهوية سفلية وأخرى علوية قرب جهاز الكلورة .

5: توفير سلسلة لربط اسطوانات أو أوعية الكلورين بالحائط لمنع انقلابه.

6: توفير خزان تعويض مناسب .

7: توفير وسيلة مناسبة لضمان التعقيم الآلي للمياه.

8: حفظ أوعية الكلورين وجهاز التعقيم ( الكلورة) في غرفة واسعة مع نوافذ تتيح رؤية الجهاز وأوعية الكلورين من الخارج.

 

خامسا: متطلبات السلامة الواجب توافرها في المسابح:

        يجب أن يتوفر في كل مسبح ما يلي:

1: منصة انقاذ ومنقذ دائم في المسبح حاصل على شهادة (منقذ محترف).

2: ان يكون سطح منصة القفز غير قابل للانزلاق.

3: أن لا يقل إرتفاع السقف عن ( 5م) خمسة أمتار فوق منصة الغوص في حال المسابح المغلقة.

4: ان تكون بركة السباحة الخاصة بالأطفال منفصلة عن بركة السباحة الخاصة بالكبار ولا يزيد عمقها عن (65 سم) خمسة وستين سنتمتر.

5: توفير مسطبة بعرض (15سم) خمسة عشرة سنتمتر على الأقل للراحة على الجدران الداخلية للبركة وعلى عمق (120سم) متر وعشرون سنتمتر من سطح الماء.

6: مكبرات صوت صالحة للاستعمال في الموقع.

7: عصا إنقاذ بطول لا يقل عن (5م) خمسة أمتار، وتكون معكوفة من المقدمة بشكل نصف دائرة.

8: إطارين للإنقاذ يوضعان في أماكن قريبة من جوانب البركة.

9: شفاطات للهواء في المسابح المغلقة لإدخال هواء نقي .

10: لوحة إرشادية على غرفة الأجهزة مكتوب عليها (ممنوع دخول الزوار).

11: لوحة على مدخل غرفة الكلور مكتوب عليها (خطر الموت).

12: لوحات في غرفة الغيار ومدخل المسبح مكتوب عليها (التقيد بتعليمات المنقذ).

13: اشارات ارشادية تشير الى المداخل والمخارج ومخارج الطوارئ من النوع المضيء او ذات اللون الفسفوري.

14: تصريف للمياه الزائدة عند حواف البركة.

15: أن يكون عمق المياه موضح على جوانب البركة ويجب أن تُعَلّم أرضية وجوانب البركة عند عمق (120 سم) بخط احمر لا يقل عرضه عن (20 سم) ولوحة تحذيرية مكتوب عليها (احذر مياه عميقة).

16: أن يتوفر هاتف صالح للاستعمال في الموقع.

17: يجب المحافظة على نظافة المكان وتوفير لوحات إرشادية مكتوب عليها (الرجاء المحافظة على النظافة).

18: تصميم نظام لفلترة مياه البركة.

19: توفير مظلات للوقاية من الشمس في الموقع.

20: أن لا تكون الأرضية المحيطة ببركة السباحة رمليه او عشبية، وأن لا يقل عرضها عن 2م    
و بميلان باتجاه نقاط التصريف وان تكون حواف البركة خشنة وغير قابلة للانزلاق.

21: توفير سلم نجاة واحد على الأقل في البركة ويكون موقعه في المنسوب العميق.

22: توفير حوض ماء مع مادة معقمة بعمق (10 سم) وبمساحة متر مربع واحد عند مدخل بركة السباحة لتعقيم الأرجل.

23: توفير أكياس او حاويات صغير للنفايات معلقة في محيط الموقع .

24: توفير اناره كافية في محيط المسبح وانارة طوارئ تعمل بمصدر الطاقة الاحتياطي في حالات الطوارئ.

25: توفير لوحتين على الاقل واحدة في مدخل بركة السباحة والثانية في محيط المسبح تحتوي على تعليمات السلامة الواجب مراعاتها من قبل السابحين .

 

سادسا: الأنظمة الكهربائية والميكانيكية:

        يشترط في الأنظمة والتمديدات الكهربائية والميكانيكية  ما يلي:

1: استعمال الكابلات والأسلاك الكهربائية غير القابلة للاحتراق أو الاشتعال، المصنوعة من النحاس ومغلفة (بي في سي) ومسلحة، كما يجب أن تتم جميع التوصيلات بطريقة صحيحة وبمعرفة مهندسين مختصين وطبقاً للمواصفات القياسية الفلسطينية .

2: أن تحتوي كل منطقة على عدد مناسب من قواطع التيار الكهربائي، مع توفير الحماية ضد الأحمال الكهربائية الزائدة .

3: تأريض جميع التوصيلات الكهربائية.

4: أن تكون جميع التوصيلات الكهربائية مخفية وبعيدة عن متناول الجمهور.

5: أن تكون الإضاءة كافية في جميع أنحاء المسبح، وأن تكون المصابيح من الأنواع الثابتة وغير قابلة للانفجار.

6: أن تظل إشارات المخارج ومخارج الطوارئ مضاءة بصفة مستمرة طوال فترة وجود الجمهور داخل المسبح.

7: إبعاد جميع الأسلاك الكهربائية عن متناول الجمهور، وعن أماكن الانتظار أو التنزه او الاماكن الرطبة.

8: وضع مولدات الكهرباء في غرف مطابقة لشروط السلامة العامة ومعزولة عن أماكن تواجد الجمهور، ووضع علامة تحذر من الإقتراب اليها.

9: عزل خزانات الوقود في مكان بعيد عن تواجد الجمهور، وأنشائها وفقاً للمواصفات القياسية الفلسطينية ووضع لوحات تحذيرية عليها وعلى مسافة منها تحمل عبارة (خطر ممنوع الاقتراب أو التدخين).

 

سابعا: وسائل الإنذار ومعدات الإطفاء، يجب:

1: تجهيز وسائل إنذار أوتوماتيكية، ويدوية يمكن تشغيلها من عدة أماكن معروفة للإدارة والعاملين، مسموعة ومرئية مطابقة للمواصفات الفلسطينية، يتم تركيبها بحيث يمكن سماعها ورؤيتها بوضوح في جميع أنحاء المسبح ومرافقه.

2: فحص وصيانة أجهزة الإنذار دورياً كل 3 أشهر للتأكد من سلامتها وصلاحيتها وإثبات ذلك في دفتر السلامة.

3: تجهيز المسابح بعدد كاف من وسائل الإطفاء السريع والفوري بحيث تكون كافية لإطفاء الحرائق المحتملة ومحاصرتها عند اندلاعها، على أ، تكون من الأنواع والأنماط المناسبة والتي تتفق مع نوعية وحجم المخاطر المحتملة.

4: توفير طفايتي حريق ذات المسحوق الكيميائي الجاف زنة 48 كجم، والمركبة على عجلات بالقرب من غرفة مولد الكهرباء وبالقرب من أماكن تخزين الوقود.

5: توفير طفاية حريق صالحة سعة 6 كيلوجرام على مدخل غرفة المضخات  وأجهزة إطفاء يدوية  في الموقع بحسب ما يقرره مفتش الدفاع المدني.

6: تجهيز صالة الطعام بعدد من طفايات الحريق المناسبة لأنواع المخاطر المحتملة، بحيث لا يقل عددها في جميع الحالات عن 4 طفايات،

7- يجب تجهيز مباني الإدارة بوسائل الإطفاء المناسبة.

8: فحص وصيانة جميع الطفايات وفقاً لتعليمات الجهة المصنعة لها والتأكد من صلاحية العبوات وتدوين ذلك على كل طفاية وإثبات عمليات الصيانة وإعادة الشحن في دفتر السلامة.

9: تركيب حنفيات الحريق وبكرات الخراطيم اللازمة لأعمال الإطفاء في المسابح على ان توزع بمسافات مناسبة يحددها الخبير المختص، على أن ينشأ خزان مياه بسعة مناسبة وكافية لأغراض الإطفاء لتغذية هذه التجهيزات إن لم يتوفر ضغط ماء كاف.

 

ثامنا: مخارج الطوارئ والإسعافات الأولية، يجب أن تتوفر فيها الأمور التالية:

1: أن يكون عدد المخارج في المسبح كافياً للإخلاء خلال فترة قصيرة ويفضل وجود مخرج على كل جانب من جوانب السور الخارجي، كما يجب ألا يقل عدد المخارج عن اثنين في اتجاهين متقابلين وألا يقل عرض المخرج عن أربعة أمتار وأن يفتح للخارج بمزالج سريعة وسهلة الاستعمال.

2: أن لا تكون المداخل أو المخارج من الأبواب الدوارة، إلا إذا كانت معززة بأبواب بجوارها بحيث تفتح للخارج وتكون سهلة الاستعمال.

3: وضع تعليمات السلامة الواجب اتباعها في حالات الطوارئ وتعليمات الإخلاء في أماكن بارزة بالقرب من أماكن تواجد الجمهور.

4: أن يشار إلى مخارج الطوارئ والمخارج الأخرى بأسهم كبيرة مضيئة أو توفير إضاءة تظهرها على أن تكون مكتوبة باللغتين العربية والإنجليزية.

5: إعداد خطة للإخلاء الفوري في حالات الطوارئ، وتدريب العاملين على كيفية تطبيقها دون إحداث ذعر بين الجمهور أو تزاحم على المخارج.

6: تخصيص غرفة للإسعافات الأولية او صندوق اسعافات اولية - حسب ما يراه مفتش الدفاع المدني وبما يتناسب وحجم المنشأه- في كل مسبح على ان تكون الغرفة مجهزة بجميع المستلزمات الطبية اللازمة للإسعاف وأجهزة الإنعاش والأوكسجين، وأن يتم تدريب عدداً من العاملين على استخدام تلك الأجهزة والمعدات وأعمال الإسعافات الأولية، وذلك استعداداً لحالات الطوارئ.كون عدد المخارج في المسبح كافياً للإخلاء خلال فترة قصيرة ويفضل وجود مخرج على كل جانب من جوانب السور الخارجي، كما يجب ألا يقل عدد المخارج عن اثنين في اتجاهين متقابلين وألا يقل عرض المخرج عن أربعة أمتار وأن يفتح للخارج بمزالج سريعة وسهلة الاستعمال.

2: أن لا تكون المداخل أو المخارج من الأبواب الدوارة، إلا إذا كانت معززة بأبواب بجوارها بحيث تفتح للخارج وتكون سهلة الاستعمال.

3: وضع تعليمات السلامة الواجب اتباعها في حالات الطوارئ وتعليمات الإخلاء في أماكن بارزة بالقرب من أماكن تواجد الجمهور.

4: أن يشار إلى مخارج الطوارئ والمخارج الأخرى بأسهم كبيرة مضيئة أو توفير إضاءة تظهرها على أن تكون مكتوبة باللغتين العربية والإنجليزية.

5: إعداد خطة للإخلاء الفوري في حالات الطوارئ، وتدريب العاملين على كيفية تطبيقها دون إحداث ذعر بين الجمهور أو تزاحم على المخارج.

6: تخصيص غرفة للإسعافات الأولية او صندوق اسعافات اولية - حسب ما يراه مفتش الدفاع المدني وبما يتناسب وحجم المنشأه- في كل مسبح على ان تكون الغرفة مجهزة بجميع المستلزمات الطبية اللازمة للإسعاف وأجهزة الإنعاش والأوكسجين، وأن يتم تدريب عدداً من العاملين على استخدام تلك الأجهزة والمعدات وأعمال الإسعافات الأولية، وذلك استعداداً لحالات الطوارئ.