دفاع مدني الخليل يستقبل وفداً من البلدية ويطلعهم على الجاهزية والعمل

الاثنين, 12/02/2018
إستقبلت مديرية الدفاع المدني في محافظة الخليل يوم الأحد 11/2/2018 ، وفداً من بلدية الخليل ضم نائب رئيس البلدية وعدد من أعضائها وذلك للإطلاع على جاهزية الطواقم وعرض خطة الطوارئ للمحافظة .

وذكر تقرير إدارة العلاقات العامة والإعلام في الدفاع المدني أن نائب رئيس بلدية الخليل المهندس يوسف الجعبري وعدد من اعضاء المجلس البلدي زاروا مقر مديرية الدفاع المدني في المدينة وكان في استقبالهم كل من نائب مدير الدفاع المدني في المحافظة المقدم مهندس إبراهيم أبو حسان ومدراء الإدرات والأقسام في المديرية ، فتم اطلاع الوفد على الرؤيا العامة للدفاع المدني والانجازات في الفترة الأخيرة وآلية التدريب ورفع قدرات طواقم الدفاع المدني وقدرات المجتمع المحلي والخطة الموضوعة في تعزيز مفهوم الحماية المدنية والسلامة العامة والسلامة المنزلية للمجتمع المحلي ، والاطلاع على خطة الطواريء المعدة من قبل الدفاع المدني في حالات الطواريء وكيفية التواصل مع الشركاء العاملين جنب الى جنب مع الطواقم والشركاء ، ولتأتي الزيارة بهدف مناقشة الامكانيات التي ممكن ان تقدمها البلدية في حالات الطوارئ والحديث بما يخص المنشئات ومدى التزامها بقوانين وإجراءات الوقاية والسلامة العامة , والتأكيد على صياغة موحدة خلال التحقيق بمسببات الحرائق بين الدفاع المدني والبلدية والاتفاق على عقد ورشة عمل بين الطواقم .

من جهته اشاد الجعبري على دور الدفاع المدني الكبير في تعميم التوعية والإرشاد في تطبيق إجراءات الوقاية والسلامة العامة في مواجهة الطوارئ التي تتعلق بحماية المواطنين والممتلكات واشاد بما يقوم به طواقم الدفاع المدني من تفان واستعداد للتضحية من خلال ادائهم لرسالتهم وتحدي الكوارث والصعوبات وتحمل ضغط العمل والاستجابة السريعة لتقديم يد العون لكل من يطلبها ؛ منوهاً الى التعاون الكبير والبناء الذي جمع بلدية الخليل بطواقمها وآليتها مع الدفاع المدني .

بدوره رحب المقدم أبو حسان بوفد البلدية مشيداً بالدور الهام لهم باعتبارهم شريكاً أصيلاً للدفاع المدني في النشاطات المتعددة التي تتعلق بحماية وسلامة المواطنين وممتلكاتهم وأرواحهم وتحقيق الوعي والثقافة الوقائية التي تعد جانباً مهماً في عمل الدفاع المدني ؛ مؤكداً على حرص الدفاع المدني للاستمرار في الشراكة التامة مع بلدية الخليل التي كانت على الدوام شريكاً وحققت الفائدة المنشودة .

م ي