دفاع مدني طولكرم يشارك في اجتماع مجلس الطوارئ لمناقشة التعديات على الوديان

الأحد, 13/08/2017

شارك الدفاع المدني في اجتماع المجلس الأعلى للطوارئ بمحافظة طولكرم اليوم الأحد 13/8/2017 ، لمناقشة التعديات على الوديان ولبحث الاستعدادات والخطط من جهات الاختصاص واعضاء المجلس لمواجهة المخاطر المتوقعة خلال فصل الشتاء ، والقيام بالاجراءات الوقائية الاعتيادية قبل دخول الشتاء .

وذكر تقرير إدارة العلاقات العامة والاعلام في الدفاع المدني ان محافظ طولكرم عصام أبو بكر شدد على مواصلة إتخاذ الإجراءات القانونية الصارمة بحق المعتدين على حرمة الأودية بالقاء الردم والاوساخ وهياكل المركبات وغيرها من الفضلات والتي تؤدي إلى إغلاق مجاري الأودية التي من شأنها أن تسبب الفيضانات ، وخاصة أن محافظة طولكرم عانت قبل سنوات من هذه الحالة والتي راح ضحيتها عدد من المواطنين .

هذا وجاءت تصريحات المحافظ أبو بكر خلال اجتماع لمتابعة التعديات على الأودية بمشاركة قائد المنطقة العقيد زاهي سعادة ، والحكم المحلي والأشغال العامة ، والدفاع المدني والشرطة ، وبلديات طولكرم والكفريات ، ومجلس خدمات الشعراوية ، وبلدية عنبتا ، إلى جانب حضور جهات الإختصاص بالمحافظة .

وقال المحافظ أبو بكر: "الهدف من اللقاء هو التحضير المبكر لمواجهة الشتاء القادم ، وضمن أعمال مسبقة وفي وقت مبكر من أصحاب الإختصاص والجهات ذات العلاقة ، وتحديداً في ظل وجود مشكلة بالمظهر العام لمداخل المدينة ، وتراكم للحفريات وإلقائها داخل حرم الواد ، علاوة على إلقاء هياكل مركبات داخل الوديان ، من شأنها أن تغلق المجاري ، وتتسبب بالضرر، فيما أنه سيتم ازالة تلك التعديات مهما كانت ، لما ينتج عنها من خطر على جميع المواطنين" .

وتابع المحافظ أبو بكر: " هناك إجراءات قانونية بحق كل من يتعدى على حرمة الأودية ، ولكن سيتم تكثيف العمل والتحرك من خلال الشراكة مع الدفاع المدني ، والأشغال العامة والحكم المحلي، وجميع البلديات والمجالس المحلية ذات العلاقة والشرطة ، لازالة التعديات وضمان سير الأودية بشكل طبيعي حفاظاً على حياة المواطنين ، مستخلصين العبر من التجارب الصعبة الماضية التي مرت بها محافظة طولكرم قبل سنوات" .

من جانبه ذكر مدير الدفاع المدني في طولكرم المقدم عماد أبو ذياب أنه وعقب متابعة مباشرة من المحافظ أبو بكر للكشف عن الاعتداءات على مجاري الأودية في المحافظة تبين وجود إشكالات وتعديات تحتاج إلى إزالة ومعالجة ، تحسباً للمخاطر المتوقعة مع بداية فصل الشتاء ، مشدداً على التعاون والشراكة مع جميع الجهات المختصة وذات العلاقة وتكثيف الجولات الميدانية .

وخرج عن الإجتماع مجموعة من التوصيات ، منها تشكيل لجنة من البلديات والمجالس المحلية لكل منطقة لمتابعة مجاري الأودية ، وتسير دورية من الأمن الوطني والشرطة والدفاع المدني وبالتعاون مع البلديات لمتابعة من يخالف ويلقي الأوساخ والأتربة داخل حرم مجاري الوديات ، مع عدد من التوصيات الأخرى .

م ي