دفاع مدني الخليل يعقد ورشة عمل حول مكافحة الحرائق في فصل الصيف

الأربعاء, 17/05/2017

 

عقدت مديرية الدفاع المدني بمحافظة الخليل اليوم الاربعاء 17/5/2017  ورشة عمل حول مكافحة الحرائق والتحديات في  فصل الصيف  لأكثر من 40 مؤسسة حكومية وهيئة محلية  واعضاء لجنة السلامة العامة في قاعة محافظة الخليل.

 

وذكر تقرير لإدارة العلاقات العامة والاعلام  في الدفاع المدني أن الورشة عقدت برعاية عطوفة محافظ محافظة الخليل كامل احميد وبحضور المقدم مهندس ابراهيم ابو حسان نائب مدير الدفاع المدني في المحافظة حيث افتتح الورشة السيد اكرم شروف منسق لجنة السلامة العامة ممثلاً عن المحافظ بحديثه عن دور الدفاع المدني والشركاء في مواجهة ومكافحة الحرائق خاصةً حرائق الاعشاب  كما تحدث ابو حسان عن  استراتيجية الدفاع المدني والتي تهدف الى الحد من الحرائق وتقليصها  وأهمية تظافر الجهود من أجل السيطرة على هذه الظاهرة والتي تهلك الطواقم والمعدات وتشكل تحدي كبير في كل عام خاصة لطواقم الدفاع المدني بالإضافة الى الخسائر التي يتكبدها  قطاع الزراعة نتيجة امتداد هذه الحرائق .

كما عرضت الملازم اول مهندس ايمان عبيدو من ادارة الكوارث عرض تقديمي عن واقع محافظة الخليل الزراعي ودراسات ومقارنات عن عدد الحرائق وتدخلات الدفاع المدني في السيطرة على حرائق الاعشاب بين العامين 2015 و2016 وتحديد اشهر ازدياد الحرائق والمراكز الاكثر تدخلاً ورصدها بنقاط ضعف تواجه الدفاع المدني في كل عام  بالاضافة الى نصائح وارشادات خاصة بالمزارعين تم توزيعها على الحضور .

 كما اشاد  المهندس فضل المحاريق ممثلاً عن الزراعه بدور الدفاع المدني العظيم والذي يعمل بجهد كبير من اجل محاصرة النيران و مواجهة حرائق الغابات والاحراش والدورات التدريبية  للطوافين الزراعيين في علوم الدفاع المدني والتي من شأنها ان ترفع الوعي عندهم وتجعلهم قادرين على التصرف السليم في حال حدوث أي حريق .

كما تخللت الورشة العديد من المداخلات التي دعت الى حماية  ثروتنا من المخاطر وان واجبنا الوطني والأخلاقي يحتم علينا الوقوف والاستعداد وبناء القدرات للحفاظ على هذه المحميات الطبيعية  من خلال خلق وعي مجتمعي في علوم الحماية المدنية  .

بالإضافة الى العديد من التوصيات والتي كان اهمها زيادة عدد الطوافين الزراعيين في المحافظة وتشديد العقوبات على المتعدين سواءً بالحرق العمد او الاهمال والتأكيد على دور البلديات من خلال تشديد الرقابة على المتنزهات والتعاون مع وزارة الزراعه من اجل رش الاعشاب على جوانب الطرق وتشكيل لجنة من المؤسسات ذات العلاقة لمتابعة الحراج وتوفير نقاط تزويد مياه في عدة مناطق عن طريق سلطة المياه